نظمت الجمعية حلقة نقاش بعنوان: )منهج النقد الحديثي، ومساءلات العقل( لفضيلة الشيخ الدكتور: خالد بن عبد العزيز أبا الخيل رئيس قسم السنة وعلومها في كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة القصيم، وذلك يوم الاثنين26/1/1434 هـ في رحاب مقر الجمعية المسائي ببريدة.

وقد ابتدأ فضيلته حديثه بتعريف علم مصطلح الحديث وبيًن أن علوم الحديث أو علم مصطلح الحديث يُعَدُّ من أبرز المناهج النقدية المتقدمة التي تفرَّد بها المحدثون عن غيرهم، ووضعوا قواعده وأسسه. ولهذا كان هذا العلم أدق منهج نقدي سبق إليه المسلمون، بل إن كثيراً من فلاسفة الغرب مثل "ريتشارد سيمون، واسبينوزا، ورينان..." تعلموا نقد النصوص من علم الحديث كما يصرحون بذلك، وهو العلم الذي أسس قواعده ووضع أصوله نقاد الحديث وعلماؤه.

لكن ظهرت في العصور المتأخرة بعض الكتابات التي تدعو إلى التخلص من ركام الماضي والانقلاب عليه، وهي تنزع في حِجاجها إلى العقل المحض، ومن هذه الكتابات ما يدعو إليه بعضهم من التفلت من قواعد المحدثين، والتحرر من ضوابطها - فغاية ما هنالك أنها عندهم من أقوال الرجال، وعليه فلا يجوز وصفها بقواعد علوم الحديث بل يقال: آراء رجال الحديث، وأن هذه الضوابط غير الدقيقة - وكما يقولون: هي الباب الذي ولجت منه بعض الأحاديث المناقضة للقرآن والمخالفة للحقائق اليقينية القطعية.....

وتأتي هذه الحلقة من النقاش لتتناول هذه المواقف وتكشف عن امتداداتها وخلفياتها.


تاريخ الإضافة 09 / 01 / 2014
عدد المشاهدات 1065
التقييم
 ارسال لصديق 

الفعاليات